Thinking fast and slow

Collapse
X
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • Thinking fast and slow



    سوف أشارككم بإذن الله تعالى بخلاصة قراءتي لكتاب


    Thinking fast and slow

    تابعوا معي


    للمشاركة في االدروس اضغط هنا
    https://bit.ly/2UkZVs4

    Contact me: hi@arabinterpreters.com

  • #2

    تخطيت المقدمة وتوجهت إلى الصفحة 18
    عنوانها يتحدث عن وجود منظومتين وسوف يتحدث لاحقاً عنهما إذ يسميهما المنظومة 1 والمنظومة 2. لغايات الاختصار سوف أقول م1 وم2.

    الصفحة 19: خصائص القصة




    click image for larger version  name:	images.jpg views:	1 size:	6.8 kb id:	1055





    يعرض الكاتب صورة امرأة فمها مفتوح ويقول إنك إذا نطرت إليها سوف تستخدم خبرتك العقلية وسوف تشعر بسرعة وبتأكيد أنها غاضبة وأن تشعر بأنها على وشك أن تقول شيئاً سيئاً.
    خلاصة الكاتب: لا أحد أخبرك بذلك لكن هذاالاستنتاج القوي ظهر في دماغك بسرعة ودون جهد أبداً. ظهرت المعلومة لديك على أنها أكيدة أوتوماتيكياً.

    الصفحة 20: يضع الكاتب المعادلة 17×24 ويقول
    إنك تعرف مباشرة أن هذه عملية ضرب وربما بعض القراء سيقول إنه قادر على حلها على الورقة وبعضهم يحلها ذهنياً دون مشكلة. ولدى القارئ تقدير ذهني أكيد بمدى الحل فمثلاً أنت كقارئ تواجه هذه العملية تعرف ذهنياً وفطرياً دون أن يخرك أحد أن الجواب لن يكون 123 ولن يكون 12609.
    لكن الحل السريع لن يخطر ببالك أوتوماتكياً. هنا يقول الكاتب إن تفكيرك كان بطيئاً وليس سريعاً.

    الآن الفرق بين الصورة والعملية الحسابية:
    الصورة: افكارك جاءت بسرعة كبيرة وآلياً دون جهد
    الحساب: أفكرك بطيئة وتحتاج لوقت وجهد في الحساب

    نظامان اثنان: يقول الكاتب إن علماء النفس انشغلوا كثيراً بالمثالين لأنهما ينطويان على نظامين من التفكير واحد سريع والآخر بطيئ.

    يخلص لكاتب إلى تسميتهما كما يلي:
    النظام السريع = النظام 1 وهو ما سوف أدعوه للاختصار م1
    والنظام البطيئ = النظام 2 وهو ما سوف أدعوه للاختصار م 2

    ثم يمضي قدماً في وصف خصائص النظامين.

    Last edited by Mohammed; 10-20-2018, 11:06 PM.
    للمشاركة في االدروس اضغط هنا
    https://bit.ly/2UkZVs4

    Contact me: hi@arabinterpreters.com

    Comment


    • #3

      الصفحة 20 و21
      م1 -يعمل آلياً مباشرة وبسرعة دون جهد يذكر ودون سيطرة إرادية
      م2- يوجه الاهتمام للنشاط الذهني المبذول فيه جهد ويتطلب عمليات معقدة مثل الحساب وغالباً ما يرتبط م2 بالخبرة الشخية للشخص واختياره وطريقة تفكيره

      يقول الكاتب إننا كبشر نميل إلى م 2 لأنه معني بالخيارات والإرادة والقرار الذي نتخذه حول ما نريد وما لا نريد
      لكنه يقول إن تركيزالكتاب سيكون على م1 سبب ذلك أن م1 يكشف المشاعر التي تمصل المصدر الرئيس ل م2 عندما نحدد خياراتنا المقصودة

      يتولد عن م1 أنماط معقدة عجيبة من الأفكار أما م2 البطيئ فهو الذي يمكننا من خلالهأن نبني الأفكار ونركبها بطريقة منطقية لنا ومنظمة بخطواتها

      ثم يعرض علينا أمثلة هي التي نستخدم فيها م1:
      - إذارأينا عنصرين نقرر من هو الأقرب ومن هو الابعد
      - نحرك أذننا نحو مصدر الصوت المفاجئ
      - نكمل عبارة شائعة بمجرد سماع أول كلمة منها
      - نجعل وجهنا تظهر عليه ملامح الانزعاج عندما نرى صورة مزعجة
      - نتوصل إلى نتيجة أن أحدهم عدائي معنا بمجرد سماع نبرة صوته
      - نجيب على العملية الحسابية 2+2

      وكلها تقع في فئة الأحداث التي تضم ردة فعلنا عندما رأينا صورة المرأة الغاضبة وتشترك في حقيقة أننا نتوصل إلى الاستنمتاجات بسرعة دون جهد
      م1 تتضمن مهارات تتشارك بها الحيوانات أيضاً فنحن مولودون بهذه لامهارات وبها ندرك الأجسام من حولنا

      الصفحة 22
      م1 تعلم كيف يعمل ارتباطات بين الاشياءمثل الخوف من العناكب...مثل ماذا تتذكر مباشرة عندما يذكر أحدهم لك "عاصمة فرنسا" ويتعلمم1 كيفية قراءة ما بين لاسطور في الأحداث الاجتماعية.
      يقول الكاتب، هذه القائمة التي ذكرها بعضها من الافكار التي تطرأعلى بالك دون إرادتك ((ملحوظة مني: هذا يذكرني بأحد علماء النفس قال: "فكر الآن بفيل لونه أزرق" عندها سيخطر ببالك فيل لونه أزرق. ثم قال للحاضرين في محاضرته: الآن أطلب أن لا تفكروا بالفيل الأزرق ومع ذلك فكر الجميع بالفيل الأزرق. إذن هذه الأفكار تأتي دون إرادتنا أوتوماتيكياً)))

      م2 -ببالمقابل يتطلب الانتباه فإذا شتت انتباهك قليللاً تتعطل قدرتك على فهمها. ومن أمثلة ذلك التحقق من صحة خوارزمية ما أو أن تخبر أحدهم عن رقم هاتفك أو أنتحاول أن تتذكر ما الصوت المفاجئ الذي سمعته.



      للمشاركة في االدروس اضغط هنا
      https://bit.ly/2UkZVs4

      Contact me: hi@arabinterpreters.com

      Comment


      • #4

        الصفحة 23
        يقدر م2 أن يغير الطريقة التي يعمل بها م1 لأن م2 يستطيع أن يعيد برمجة الوظائف الآلية الأوتوماتيكية ل م1 من ناحيتي الانتباه + الذاكرة.
        مثال: عندما تذهب إلى محطة القطار لتنتظر قريب لك، قد تحاول أن تركز على كل شخص له الخصائص الحسمانية لذلك الذي تنتظره. هنا أنت تستخدم م2 في التحكم بالطريقة التي يعمل بها م1 فأنت كأنك شخص يتحدث إلى شخص آخر حول موضوع معين ويذكره به مراراً وتكراراً لكي لا ينسى. أنت اذااستخدمت م1 الأوتوماتيكي لن تستطيع اللقاء بالشخص الذي تنتظره لأن كشف خصائص الشخص يتطلب بطئ م2 فالذي يحدث أن م2 يظل يكرر على م1 خصائص الشخص إلى أن تراه وعندها اتوماتيكياً تعرف انه هو من تنتظره.

        -- عبارة "انتبه لما أقول": هذه العبارة فيها إشكالية لأنك لا تستطيع عملياً أن تعطي اهتماماك كله على أمرين مثلاً. فلو كنت في السيارة تقودها لن تستطيع أن تفكر في حل الهملية الحسابية 17×24 لأن هناك حدوداً للانتباه لا تستطيع تجاوزها ((ملحوظة مني: هذا هو السبب الذي عندما يحاول السائق أن يبحث عن عنوان معين ويريد التركيز فإنه يطفئ الراديو أو المسجلة مع أن الظاهر عدم وجود علاقة بين هذا وذاك)))

        (((ملحوظة مني ايضاً: هناك مقطع فيديو يظهر فيها لاعبون لكرة السلة بعضهم يرتدي أبيض وبعضهم أحمر وهناك سؤال: كم عدد المرات التي يتبادل بها الفريق الأبيض الكرة؟ بعد أن تعدها كلها سوف تحزر الرقم اصحيح لا شك لكن الراوي في الفيديو يقول: هل شاهدت في المقطع رجلاً يلبس ثياباً كالغوريلا ويقف في المنتصف ثم يلوح بيديه لك ويمضي؟ إجابتك: مستحيل! لم أره! عندما تعيد الفلم سوف ترى ذلك وكان واضحأً جداً. سبب ذلك التركيز على شيء واحد)))

        ابتسامة: أنا الآن أقرأ بقية الصحفة وبالفعل يذكر الكاتاب قصة الفلم والغوريلا كما تحدثت عنها قبل قليل!!!

        Last edited by Mohammed; 10-20-2018, 11:07 PM.
        للمشاركة في االدروس اضغط هنا
        https://bit.ly/2UkZVs4

        Contact me: hi@arabinterpreters.com

        Comment


        • #5

          الصفحة 24
          ما دمنا في حالة الاستيقاظ، يعمل م1 وم2 في آن واحد. الأول أوتوماتيكياً والثاني بهدوء وبطء فهو لا يستنفد كل قدراته
          م1 يقترح دائماً على م2 أشياء متنوعة مثل البديهة والمشاعر والمقاصد
          وعندها يدرس م2 الموضوع ويقرر فإذا وافق على ما جاءه من م1 فعندها يحولها إلى معتقدات يؤمن بها الإنسان ثم تتجسد في تصرفات إرادية واعية.
          والذي يحدث في معظم الأحيان أن م2 يوافق على ما يأتيه من م1 دون إجراء تعديلات تذكر عليها.
          أما إن واجه م1 وضعاً أكثر تعقيداً أو صعوبة فعندها يطلب إلى م2 المساعدة وعندها يبذل م2 بعض المعالجة للموضوع ويحل المشكلة في لحظتها. وهذا ما حدث في المثال 17×24 عندما عجز م1 عن الحل فطلب إلى م2 المساعدة.
          يخلص الكاتب إلى أن الإنسان عندما يتفاجئ بشيء معين يخالف توقعاته أو تجربته السابقة فإن م2 ينشط ويعمل متجسداً في الانتباه الواعي.
          مثال ذلك إذا شاهدت على التلفاز مصباحاً يصدر أصواتاً كأصوات الحيوانات أو سيارة تقفز أو كما حدث معك إذا شاهدت مقطع الفيديو الخاص بالغوريلا فمرور الغوريلا في ملعب كرة السلة ليس من الأمور التي يتوقعها م1. وفي مثال الغوريلا لا بد لك بالأصل من أن تكون قد خصصت شيئاً من التركيز لكي تلحظها وعندما تلحظها سوف يدرك م1 أنَّ هذا الأمر ليس موجوداً في ذهنك وهذا يولد الدهشة. وعندما تتولد الدهشة يستدعي م1 النظام م2 لكي يطلب منه المساعدة في التعمق أكثر في التفاصيل فيبدأ عندها البحث في ذاكرتك بسرعة عن تفسيرات معقولة لما تراه.

          يقول الكاتب: م2 مسؤول عن تصرفاتك ومراقبتها ويجعلك تهدأ وتتماسك في لحظة الغضب ومتيقظاً عندما تقود السيارة في الليل.

          Last edited by Mohammed; 10-22-2018, 05:37 AM.
          للمشاركة في االدروس اضغط هنا
          https://bit.ly/2UkZVs4

          Contact me: hi@arabinterpreters.com

          Comment


          • #6

            الصفحة 25
            هناك تعاون بين م1 وم2 في العمل وهو تعاون مثمر وفعال لأنَّ م1 لديه قوالب جاهزة للأوضاع والمواقف امألوفة وتفاعله مع الأمور المباشرة عادة ما يكون سريعاً وسلسلاً.
            لكنَّ م1 لديه تحيزاته ولديه محدودياته مثل: أنه قد يجيب على الأسئلة الاسهل من السؤال الذي يطرح عليه وفهمه للمنطق واإحصاءات ضعيف.
            ومن مشكلاته أنه لا يمكن إغلاقه ومثال ذلك تمرين الكلمات التي فيها شيء مخالف.

            الصفحة 25 تعرض مجموعة كلمات من النمط التالي:

            مثلاً لو وضعنا كلمة يمين في يسار الشاشة وكلمة "فوق" في الأسفل وطلبنا إلى أحد أن يقرأها ، فسوف يحدث تضارب بين النظامين الاثنين.

            (((ملحوظة من عندي: هذا الكلام يتوافق مع نمط الكلمات التالية:

            أخضر أحمر أصفر أسود

            الآن لو طلبنا إليك أن تخبنا عن لون كل كلمة فسوف تلاحظ أنك سوف تعطي الإجابة ببطئ لأنك لست معتاداً على هذه الإرباكات. فالجسم الأحمر يجب أن يكون لونه أحمر أما هنا فالكلمة أخضرلكنها حمراء اللون)))

            يخلص الكاتب إلى أنك تصبح بطيئياً في التفكير في هذه المهمة ذلك أنَّك تواجه توتراً بسبب أنك تريد أن تحل مسألة معينة (نظام 2) لكنَّ النظام 1 يفرض عليك رداً آلياً مباشراً يتعارض مع م2

            ((ملحوظة من عندي: في أحد المؤمرات قال المترجم الولايات العربية المتحدة بدلاً من الإمارات العربية المتحدة لأنَّ كلمة United مرتبطة أكثر بأمريكا فهي ما يفرضه م 1 بينما المفروض أن يبطئ المترجم تفكيره ويعتمد على المنطق في م2 للترجمة الصحيحة)))

            خلاصة الكاتب: م2 يعمل على ضبط النفس وكبح ردود لفعل الآنية الأوتوماتيكية.

            Last edited by Mohammed; 10-22-2018, 06:00 AM.
            للمشاركة في االدروس اضغط هنا
            https://bit.ly/2UkZVs4

            Contact me: hi@arabinterpreters.com

            Comment

            Unconfigured Ad Widget

            Collapse

            What's Going On

            Collapse

            There are currently 1282 users online. 5 members and 1277 guests.

            Most users ever online was 2,917 at 08:09 PM on 04-07-2019.

            Announcement

            Collapse
            No announcement yet.
            Working...
            X